>
<

تعديل المهن بعيدا عن «الأحوال المدنية».. 180 ثانية معدل إنجاز المعاملة

جدة.سلطان العقيلي
صالة المراجعين في أحوال جدة في اليوم الأول من الدوام أمس     عدسة:مروان العريشي

تنوي إدارات الأحوال المدنية في المناطق التخلص من معاملات تغيير المهنة، في إطار خطة التسهيل على المراجعين.
وكشف مدير فرع الأحوال المدنية بمنطقة مكة المكرمة فرع جدة عبدالله البشري لـ«شمس»، أن الخطوة المرتقبة بعد التعامل الإلكتروني لحجز المواعيد، تكمن في أن «المراجعين سيتمكنون خلال الفترة المقبلة من تعديل مهنهم من خلال إداراتهم بدلا من الرجوع للأحوال المدنية».
واعتبر البشري جهود إدارته التطويرية كبيرة خلال الفترة الماضية، منها برنامج المواعيد الإلكترونية الذي يتيح للمراجعين تعبئة كافة بياناتهم من خلال الموقع الإلكتروني، حيث سيتم ابتداء من السبت المقبل البدء بذلك في جميع مواقع الأحوال المدنية بجدة بالصفا والنسيم وكذلك الموقع الجديد بسوق الأندلس مول، والذي يقوم بتقديم كافة الخدمات الإلكترونية كبقية الفروع بالمملكة».
وبين أنه من تلك الخدمات تجديد البطاقة وسجل أحوال الأسر والإضافات كالزواج والطلاق وتعديل المهن.
وأشار إلى أن النظام الإلكتروني الجديد كفيل بإنهاء أي نوع من الازدحام خلال الفترة المقبلة، خاصة في ظل إضافة خاصية جديدة وهي التحكم باليوم والساعة التي يريد المتقدم الحضور خلالها مع التحكم أيضا بعدد المراجعين، أي بإمكان المراجع تحديد عدد المراجعين الذين سيكونون قبل موعده كي يتسنى له الحضور في وقت مناسب وبدون ساعات انتظار كالسابق.
وأشار إلى حرص إدارته بشكل جاد إلى الخدمة وفق جودة عالية «العمل يسير منذ ساعات الصباح الباكرة إلى الخامسة عصرا، كي ننجز أكبر قدر ممكن من المعاملات، وتلك الطريقة سيكون فيها الإنجاز بشكل موسع والخيارات أكثر للمراجعين للحضور للأحوال المدنية وفق الأوقات التي تناسب ظروفهم».
وامتدح التعاون من قبل المراجعين، «لدينا شعب واعٍ ومثقف، يدرك معنى أهمية الوقت واحترام المواعيد، ولعل ذلك بات جليا من خلال الالتزام بالحضور في الصالات والانتظار بشكل منتظم».
وكان عدد من المراجعين أشادوا لـ «شمس»، بما اعتبروه تقلص معدل الزحام في الصالات، ما انعكس على معدل إنجاز المعاملات، حيث لا يتجاوز إنجاز المعاملة الواحدة مثل استخراج بطاقة العائلة أو تعديل المعلومات 180 ثانية.



جريدة شمس - جميع الحقوق محفوظة © 2014

ارسل
إلغاء

يعتقد اسمك أنك ستحب قراءة هذا المقال من موقع جريدة جريدة شمس.

ارسل
إلغاء